دراسة حول كتاب البخلاء

دراسة حول كتاب البخلاء

Takahiro Talbot


https://paperhelp.space/ar.php - (Warren County) ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن هنا أريد أن أميّز بين اجتنبوا ، ولا تقربوا فدائماً ما نجد اللغط في هذين المصطلحين، فيقولون مثلاً أن اجتنبوا تعني التحريم حين يقول اجتنبوا أو لا تقربوا فهذا يعني أنّه لم يحرّم بعد لأن الأصل في (قل تعالوا أتل ما حرّم ربّكم عليكم) فتارة نجدها بالأمر وتارة بالنهي حين يقول اجتنبوا، فهو يتحدث عن شيء تراه دائماً، أي أمامك ولكن حين يقول لا تقربوا، فهو يتكلّم عن أمر تقصده في مظانّه كـ (لا تقربوا الزنا إنّه كان فاحشة وساء سبيلا) فلن تجد الزنا في الشارع أينما ذهبت، ولكن ربما تجد باراً في أي مكان كما تجد الأوثان كالشمس والقمر أمامك دائماً ما الذي يتوجب علينا اجتنابه؟ قال: (الرجس) حرّمت عليكم تحريم، لكنّها ليست مستويات. بل آلية الآلية الخاصة بها، أي كيف يحدث هذا الأمر إذا فرضنا أن إنساناً ما يريد أن يرتكب الفاحشة، فلن يجدها وهو جالس، بل عليه أن يقصدها في مظانّها فمال اليتيم مثلاً، يتوجب عليك أن تقصده في مظانّه إذا كنت تريد أن تقربه حين تجلس في مطعم ستجد أناساً يشربون، وحين تذهب إلى المطار ستجد فيه باراً لتقديم المشروبات فتحاشاها إذاً أبداً ليست بمرتبة التحريم ولا تتعلّق كلمة اجتنبوا بالتحريم البتة فهي مجرّد وصف، وحكمها ليس في هذا الموضع مثلاً: إذا قلت لك اجتنب الحفر في الطريق فأنا أقوم بوصفها لك رجس الخمر في السّكر كيف قالوا أن الاجتناب أكبر من التحريم؟ إذا كان أحدهم يشرب كأساً والآخر ينكح ما حرّم عليه كأمّه مثلاً أيّهما أشدّ حرمة؟ LaGuardia Community College.